قصة من بلدتي

نحو المشاريع

 

Home

اسم المشروع : قصة من بلدتي

تنسيق المشروع: المركز التربوي للبحوث والإنماء، وزارة التربية المديرية العامة للتربية مديرية التعليم الثانوي بالتعاون مع الجمعية التربوية لتطوير المعلوماتية - EAID

جدول تنفيذ المشروع

يستمرّ تنفيذ المشروع ابتداء من 7 تشرين الثاني 2016 لغاية 8 أيار 2017 حسب الجدول التالي:

الاثنين 7 تشرين الثاني 2016

 البدء بتنفيذ المشروع

الاثنين 6 آذار 2017

تسليم المشاريع لمنسقي المناطق

الاثنين 3 نيسان 2017

آخر مهلة لتسليم المشاريع المختارة من قبل منسقي المناطق للجنة العليا للتقييم

الاثنين 8 أيار 2017

إجتماع اللجنة العليا لإصدار النتائج

السبت 13 أيار 2017

الاحتفال النهائي وتوزيع الشهادات

الاشكالية (السؤال الموجّه)

يعاني الكثير من تلامذتنا ضعفا في اللغة العربية بحيث أصبح الكثير منهم لا بل أغلبهم يستخدمون في محادثاتهم على شبكة الانترنت الأحرف اللاتينية في كتابة اللغة العربية أو اللغة العامية، أضف إلى ذلك استخدامهم لهذا النمط حتى في كتابة مسابقاتهم المدرسية. أمام هذه المعضلة كان لا بد من القيام بعمل ما للتخفيف من هذا التسيّب المعرفي وابتعاد أولادنا عن لغتهم الأم وخسارتهم لجزء هام من تاريخهم وتراثهم، وقد دفعنا ذلك إلى إقامة هذا المشروع التربوي علنا نساهم ضمن إمكاناتنا في تسهيل القيام بهذه النقلة النوعية.

في الماضي القريب، قام بعض الأدباء اللبنانيين بتأليف الكتب التي تتحدّث قصص الضيعة وعاداتها كالأديب مارون عبود وغيره، وقد كان عملهم الأساسي توثيق الأحداث السابقة التي تعود إلى عصرهم بأسلوب أدبي وقصصي يساعد القارئ في فهم اللغة العربية والتعرّف إلى الماضي. لم تكن الإمكانيات التي وفّرها التقدّم الحاصل في القرن الحادي والعشرين قد برزت إلى الوجود، فجاءت هذه الأقاصيص سردية وغير آنية بالنسبة إلى تطلعات تلاميذ اليوم وبالتالي لا تتمّ قراءتها إلا بناء لطلب الأساتذة في إطار تعلّم اللغة العربية.

المشاركة في هذا المشروع سوف تشجّع التلميذ على خوض تجربة التأليف، وتعلّم أصول الطباعة، وتنظيم المكتبات، وغيره، إضافة إلى استخدام التقنيات التي وضعها القرن الحادي والعشرين بين يدي التلميذ مثل استخدام الانترنت ومحرّكات البحث، والصور الرقمية، والفيديو، وغيرها ما يجعله قادرا على التوثيق بصورة أفضل من خلال الصوت والصورة

اليكم جدولا يبيّن معدلات التلاميذ في اللغة العربية بين عامي 2007 و 2013 التي تبيّن مستوى تلاميذ لبنان في لغتهم الأم اللغة العربية

السنة

اجتماع

علوم حياة

علوم عامة

انسانيات

متوسطة

2007

12

11.55

11.52

10.76

9.51

2008

9.75

10.85

10.7

11.39

10.12

2009

9.38

11.3

11.44

11.49

8.96

2010

10.24

11.56

11.31

10.36

9.01

2012

10.6

11.02

10.93

10.28

9.42

2013

10.56

11.26

11.45

11.06

8.58

هذا الجدول يظهر مدى حاجة التلاميذ في لبنان لتحسين لغتهم العربية وإيجاد السبل الآيلة إلى هذا التحسين 

إن المشاركة في هذا المشروع سوف تشجّع التلميذ على خوض تجربة التأليف، وتعلّم أصول الطباعة، وتنظيم المكتبات، وغيره، إضافة إلى استخدام التقنيات التي وضعها القرن الحادي والعشرين بين يدي التلميذ مثل استخدام الانترنت ومحرّكات البحث، والصور الرقمية، والفيديو، وغيرها ما يجعله قادرا على التوثيق بصورة أفضل من خلال الصوت والصورة

وصف المشروع

سيقوم المشاركون ببحث حول التراث المحلي، وقصص الضيعة، والثقافة الريفية، كنقطة انطلاق لمشاريع في إطار التعلّم القائم على أساس المكان، وذلك من خلال تشجيعهم على التعرّف إلى مجتمعاتهم. والمساهمة الإيجابية فيها

سيقوم المشاركون بكتابة قصص مقتبسة من قصص المجتمع المحلي أو تجميع الأمثال القديمة المتوارثة في هذا المجتمع مع شرح أصولها ومعانيها وربطها بالقصص والأمثال المشابهة الموجودة في مجتمعات أخرى ضمن صياغة عربية صحيحة وبطريقة إعلامية مستخدمين الصور الرقمية والأفلام وكافة وسائل الإعلام المرئي والمكتوب والمسموع إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي

اختيار المشروع

يمكن للمجموعة، بالتنسيق مع منسّق سكول نت في الثانوية، وضع العناصر التي يبنى على أساسها اختيار المشروع، وذلك وفق لما ترى من أهمية لهذه العناصر، وبالتالي اختيار الهدف ومدى تأثير ذلك على رفع مستوى مهارات الطلاب ومكان وزمان تنفيذها

المشروع والمنهج

يدخل المشروع ضمن مجالات التعلّم التالية: اللغات والعلوم الاجتماعية والتكنولوجيا والتربية المدنية.

المشاركون في المشروع

طلاب الصفوف الثانوية (الأول والثاني) من أعمار ما بين 14 الى 18 سنة.

أهداف المشروع

تحديد اهداف

يعتبر تحديد الأهداف من أهم مكونات تصميم المشروع وهذه الأهداف يجب أن تكون محددة، قابلة للتحقيق، وتجيب على:  ماذا، أين، من، كم .

الأهداف الرئيسية

الأهداف الإجرائية وتحديد الأنشطة

كي تكون الأنشطة هادفة وموجهة نحو تحقيق أهداف المشروع فان تصميم الأنشطة يجب أن يبنى مباشرة على ما تم تحديده في مرحلة وضع الأهداف، فيتم تحديد الأنشطة اللازمة لتحقيق كل هدف على حدة ثم الهدف المحدد الذي يليه، حتى الانتهاء من جميع الأهداف الخاصة بالمشروع.

أولا: جميع الأنشطة التي يتم اختيارها يجب ان تكون

ثانيا: وضع تصور مبدئي لخطة التدريب داخل المشروع يمكن اخذ في يلي في الاعتبار:

ثالثا: لاستكمال تصميم أنشطة المشروع يجب التأكد من أن انه تم استيفاء العناصر التالية

الوسائل

قصص قديمة من كبار السن، زيارات ميدانية، كتب لأقاصيص ذات صلة، المكتبة الرقمية ومحركات البحث على شبكة الانترنت.

إلقاء القصة

بعد الانتهاء من صياغة القصّة تأتي مرحلة الإلقاء وهي مرحلة مهمة جدا وحاسمة، لذا يجب على المجموعة المشاركة أن تستعدّ لها استعدادا كافيا؛ والتفنّن لشد انتباه المستمع وإفادته في آن.

الخطوات التي يجب اتباعها

أولا: على الفريق العمل على إحياء القصص ذات المصادر التراثية؛ واقتباسها مع مرونة التصرف فيها بالحذف أو الإضافة أو التغيير حسب الفائدة التي تراها المجموعة

ثانيا: على الفريق وضع حيّز قوي لحرية الحركة وتوظيف جميع أعضاء الجسم، ونبرات الصوت، وتقاسيم الوجه، وجميع أساليب فن التمثيل في عملية الإلقاء، مع استعمال كل أساليب التشويق والإثارة الممكنة لشد الانتباه وجعل المستمعين يتفاعلون مع مجريات الأحداث وتسلسلها، ونهايتها.

ثالثا: على أعضاء الفريق أن يقوموا بروي القصة حسب تقسيم صحيح للأدوار فيما بينهم وبلغة عربية فصيحة فقط، فأساليب التمثيل والإشارات التي سبق ذكرها هي معجم اللغة الذي سيستعينون به لفك رموز اللغة، حيث إنهم يجدون متعة إضافية عندما يجدون أنفسهم في مواجهة ألغاز اللغة وهم يحاولون حلها.

رابعا: على أعضاء الفريق أن يقوموا باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والصور الرقمية والفيديو في سياق البحث عن الإثباتات التي تؤكد الأحداث التاريخية.

خامسا: على أعضاء الفريق أن يقوموا بفتح مجال النقاش وطرح الأسئلة الخاصة بأحداث القصة والعبر المستفادة منها  لتقويم أدائها.

سادسا: على أعضاء الفريق أن يقوموا بتعزيز أنشطة البحث عن القصّة المستهدفة عبر مشاركة أكبر عدد ممكن من الأقران في البحث والصياغة، وتكليفهم قراءتها وانتداب عدد منهم لعرضها على زملائهم شفهيا بشكل تلقائي، وتحفيزهم على التنافس في ذلك.

الانجاز

التعبير هو الطريقة التي يصوغ بها الفرد أفكاره وأحاسيسه وحاجاته وما يطلب إليه صياغته بأسلوب صحيح في الشكل والمضمون .

وتتمثل أهمية التعبير فيما يلي :

ينقسم التعبير إلى قسمين: شفوي وكتابي.

يعتبر التعبير الشفوي أكثر استعمالاً في حياة الفرد من الكتابي، وهو الذي يتم عن طريق النطق، ويستلم عن طريق الأذن .

أهم المهارات التي يجب أن تتوفر في المتعلّم لكي يكون معبرا وفعالا نجد:

ويلاحظ أن عدداً كبيراً من المتعلمين في مختلف مراحل الدراسة يعانون من ضعف ظاهر في التعبير الشفوي وذلك راجع لعدة أسباب:

لمعالجة هذه الظاهرة

 أولا: التعبير عن طريق القصة ويتم ذلك من خلال:

كيف يجب أن تكتب القصة

عند كتابة القصة يجب التركيز على:

أن تكون مناسبة وتظهر واقعا اجتماعيا

مراجعة التصميم

الإعداد

فريق العمل

الأنشطة وخطة العمل

متابعة المشروع

تعتبر المتابعة من آليات الإدارة  الصحيحة، وهي تعمل على مراقبة خطوات ومراحل تنفيذ المشروع، وهي عبارة عن نظام دوري للمراقبة بغرض التأكد من أن العمل يسير وفقاً للخطة الموضوعة، بالإضافة إلى مراقبة مدى التطور الذي وصل إليه العمل بالمشروع ومعالجة أي قصور في عملية التنفيذ. وعلى ذلك فأن المتابعة عملية منظمه ومستمرة لتقدير مدى التقدم في العمل على مدى فترة زمنية محددة، وحيث أنها عملية رصد مستمر لحركة المشروع  فهي تحتاج لمؤشرات ترشد على سير المشروع يتم صياغتها في مرحلة تصميم المشروع.

وبإيجاز، فإن عملية المتابعة تهدف إلى التأكد من أن المشروع يسير في الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف والأغراض المحددة مسبقاً، وبخاصة تلك التي تتعلق بــ :

  1. لفترة الزمنية المحددة لكل نشاط

  2. لكلفة

  3. لجودة

لماذا نحتاج إلى متابعة أنشطة المشروع؟

لأن المتابعة تُمد المديرين والمشرفين بالمعلومات المطلوبة لـ 

متى نقوم بعملية المتابعة ؟

المتابعة هي رصد مستمر لحركة المشروع واتجاهه لذلك ممن خلال المؤشرات التي  تدل على خط سير المشروع والتي يجب أن تصاغ منذ بداية المشروع فإن المتابعة يجب أن ترافق كل مراحل المشروع  وتشمل المتابعة المالية المتابعة الفنية للتأكد حسن توظيف الموارد المخصصة للمشروع .

من يقوم بعملية المتابعة؟

  1. مدير الثانوية: يشرف على جميع أعمال الفريق ويوافق على جميع تحركاته

  2. منسق المشروع في الثانوية: مسؤول عن متابعة جميع جوانب المشروع، ومتابعة العاملين معه و المهام الموكلة إليهم ويقوم بالتنسيق مع مدير الثانوية قبل تنفيذ أي من الأنشطة الخاصة بالمشروع.

  3. لمسؤول الطلابي للفريق: ينظّم جميع الأنشطة ومواعيدها بالتنسيق مع أعضاء الفريق ويرفع تقريرا عن أي نشاط يقوم به الطلاب قبل وبعد القيام به

عنصر الوقت:

حيث يقوم العاملون في المشروع بالعمل ضمن الجدول الزمني المذكور على موقع سكول نت الذي يحدده مدير المشروع بالتنسيق مع مدير التعليم الثانوي والذي يشمل تواريخ بدء وانتهاء الأنشطة والمراحل الأساسية للمشروع.

عنصر الجودة :

تستلزم عملية تحديد مقاييس الجودة أولا تحديد صورة وشكل المنتج المطلوب مع التركيز على الجودة.

أدوات المتابعة التي يجب أن ترفع مع المشروع إلى إدارة سكول نت

خطوات وضع خطة المتابعة

1 وضع قائمة بالأنشطة المراد متابعتها ضمن خطة المتابعة.

2 تحديد مدة العمل بالمشروع والأنشطة والطلاب القائمين على العمل.

3 تحديد أساليب المتابعة والمؤشرات المستخدمة في ذلك.

4. توضيح التطورات التي طرأت على الخطوات التي تم تنفيذها.

5. توضيح العواقب والصعوبات التي تواجه المشروع إذا وجدت.

6. قتراح حل مناسب للتغلب على تلك الصعوبات.

7. تحديد الموارد المطلوبة لتنفيذ خطة المتابعة وتحديد المتاح منها.

8.تحديد من سيتم استشارته أو تدريبه لتنفيذ خطة المتابعة.

وضع التوصيات

الانعكاسات والدروس المستفادة

        إبراز دور التلاميذ في عملية فهم التراث والمفاهيم الاجتماعية

       التركيز على اللغة العربية كلغة تعبير.

التقييم

يعتمد نجاح المشروع على مدى استعداد الأساتذة للنهوض باللغة العربية وكذلك قابلية المتعلّمين لتطوير نسقهم اللغوي الفصيح.

طريقة التقييم

تقييم مستويات الأداء

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

انتاج العمل

عمل محدود

عمل نوعي

عمل ذات نوعية جيدة

عمل ذات جودة عالية.

استخدام الوقت

عدم احترام الوقت.

تعارض مع حدود وقواعد الوقت

احترام كامل للوقت.

التزام مثالي ودقيق للوقت.

معرفة الموضوع

معرفة سطحية للمفاهيم.

معرفة المفاهيم دون مستوى التطبيق

معرفة كبيرة للمفاهيم وتطبيقها

معرفة دقيقة للمفاهيم مع تطبيقها وتحليلها

التواصل

تنظيم محدود للأفكار والمعلومات

تنظيم مع بعض من الفعالية للأفكار والمعلومات

تنظيم الأفكار والمعلومات مع فعالية واسعة

تنظيم الأفكار والمعلومات مع فعالية بدرجة عالية

الإبداع

الاستجابة غير متوقّعة

الاستجابة إلى حدّ ما متوقّعة للموضوع

فكرة فيها شيء من الإبداع

فكرة جديدة ومبتكرة

 

تقييم العروض الشفوية - المهارات الجسدية

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

التواصل البصري

لا وجود لتواصل بصري مع الجمهور.

يوجد حدّ أدنى من التواصل البصري مع الجمهور

تواصل بصري مستمرّ مع بعض الجمهور

شدّ انتباه الجمهور ودفعه على المشاركة من خلال التواصل البصري المباشر

استخدام لغة الجسد

لا استخدام للغة

استخدام لغة الجسد في بعض الأحيان

استخدام لغة الجسد بما يعزّز التعبير

استخدام لغة الجسد بما يساعد الجمهور على التخيّل والتفاعل

تقييم المهارات الشفهية

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

إثارة الحماس

لا ظهور لأي اهتمام للموضوع

ظهور اهتمام للموضوع ولكن مع بعض السلبية

ظهور الحماس للموضوع في بعض الأحيان

الحماس للموضوع واضح وقوي طوال فترة العرض

طريقة الإلقاء

اللفظ غير صحيح مع أخطاء لغوية كثيرة

اللفظ صحيح ولكن الأخطاء اللغوية كثيرة

اللفظ صحيح والأخطاء اللغوية قليلة مع مستوى صوت متناسق

لفظ صحيح وعدم وجود أخطاء ومستوى صوت ممتاز

عرض المحتوى

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

معرفة الموضوع

المعلومات المعروضة غير مفهومة

عدم ارتياح لصحة المعلومات

إجابة على جميع الأسئلة المتوقعة

إجابة على الأسئلة، مع التفسيرات والتوضيحات

التنظيم

عدم تسلسل في المعلومات

تسلسل ضعيف للمعلومات

تسلسل منطقي للمعلومات

تسلسل منطقي ومثير للاهتمام في تقديم المعلومات

 

منسّق المشروع

 

عبدو يمين