مشاريع سكول نت  للعام الدراسي 2010-2011

المنتدى الحواري

رسائل الطلاب

رسائل الأساتذة

بلدتي بين الأمس واليوم

التلميذ العلمي المبدع والمبتكر

الأمراض المستعصية ومشكلة الأدوية المزورة

 

 مقاهي الأنترنت بين الواقع والمرتجى

مقدّمة

لقد انتشرت مقاهي الانترنت في العالم. وقد كان الدافع وراء فتح هذه المقاهي في البداية فتح مجالات جديدة للعمل لتحقيق بعض الأرباح ولتعويض عدم وصول الانترنت إلى المنازل، فوجد فيها الشباب وسيلة للبحث عن المعلومات ضمن المكتبة العظيمة ومن ثم تطوّر نمط عملها فأضحت وسيلة تواصل اجتماعي لملء أوقات فراغهم والتسلية

فقليلا ما نرى بلدة لبنانية لا يوجد فيها مقهى للإنترنت غالبية رواده من الشباب، لذا نرى في هؤلاء الشباب القدرة على معالجة هذا الموضوع أكثر من سواهم وذلك من خلال معرفتهم بدور هذه المقاهي وأثرها على حياتهم اليومية

إن عمل مقهى الانترنت بالنسبة لمشغّله هو عمل مربح مادياً، فهل هو مربح معنويا وفكريا لرواده من الشباب؟

الاشكالية

لقد أصبحت مقاهي الإنترنت تجتذب الشباب بشكل واسع، وأمام هذا الواقع الجديد الذي فرضته هذه المقاهي بين دورها الايجابي في الحصول على المعرفة والسلبي في استعمالها كوسيلة تسلية غير نافعة نجد أنه للطلاب أنفسهم دورا هاما في تقييم هذه الظاهرة وإيجاد السبل الآيلة إلى الإكثار من ايجابياتها والإقلال من سلبياتها.

أهداف المشروع

تتحدّد أهداف المشروع بما يلي:

1.       وضع تصوّر لدور مقاهي الأنترنت مع الشباب ضمن الثقافات والمجتمعات المختلفة

2.       وضع تصوّر لتطوير ايجابيات مقاهي الأنترنت

3.       الإضائة على الدور السلبي والدور الإيجابي لهذه المقاهي.

4.       إبراز دور الشباب في حماية أنفسهم وحماية مجتمعهم من سلبيات الأنترنت

العمل التعاوني  (Collaborative) عن بعد

المشروع والمنهج

يدخل المشروع في كافة مجالات اللغات والعلوم والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية وحقوق الملكية الفكرية.

المشاركون في المشروع

طلاب المدارس الذين هم ما بين 14 و18 سنة

منهجية العمل في المشروع

  • أبحاث ميدانية، وأخذ آراء الطلاب والأساتذة، والقيام بأبحاث على الانترنت

  •  دراسات إحصائية وإصدار بيانات ووالوصول إلى مخرجات.

  • إقامة محاضرة عن الموضوع في مدرسة غير مدرستهم وتقديم عرض عنها مع إحصاءات حول آراء الطلاب حول الموضوع في المدرسة التي أقيمت فيها المحاضرة

أأدواة البحث

  • 1.    البحث عبر الشبكة عن آراء وأحداث تتّصل بالموضوع

    2.       استخدام الاستبيانات كأداة لجمع المعلومات

    3.       وضع استمارة بحث تكون سهلة الاستخدام في معالجة نتائج الاستبيان

    4.       إجراء مقابلات مع رواد مقاهي الانترنت وأصحابها وخبراء المعلوماتية وخبراء في التربية وعلم النفس.

    5.       دراسة استبيانيه حول أثر ارتياد مقاهي الانترنت على التحصيل العلمي للطلاب

    6.       وضع تصوّر لتوظيف مقاهي الأنترنت في تطوير معرف الطلاب ودرء المخاطر

    وضع التوصيات

    على الطالب إنهاء مشروعه بوضع توصيات يراها مناسبة لتحويل مقهى الأنترنت إلى أداة معرفة وتطوير وكيفية تقوية إيجابيات هذه الوسيلة على سلبياتها

    معايير التقييم

    المكوّن

    1

    2

    3

    4

    مستوى التسلسل المنطقي وجودة المساهمات

    كل عضو من المجموعة يتواصل مع مجموعته بشكل عشوائي من دون المساهمة في الأنشطة المطلوبة

    كل عضو من المجموعة يتواصل مع مجموعته مرة في الأسبوع وعلى نحو يسهم في دفع الأنشطة المطلوبة

    كل عضو من المجموعة يتواصل مع مجموعته مرتين في الأسبوع من خلال إيرادات ذات صلة مع الأنشطة المطلوبة

    كل عضو من المجموعة يتواصل مع مجموعته أكثر من مرتين في الأسبوع، مع مساهمة ذات مغزى

    روح التعاون ضمن المجموعة

    المجموعة بمعظمها تتناقش بطريقة غير بناءة

    المجموعة تتجادل في بعض الأحيان والأعضاء لا يسهمون مع وضع الملاحظات البناءة لبعضهم البعض

    المجموعة إيجابية بشكل عام وأعضاءها يعطون ملاحظات بناءة لبعضهم البعض

    المجموعة ايجابية وبناءة والأعضاء يعطون ملاحظات لبعضهم البعض

    أفكار مبتكرة

    المجموعة لا تأتي بأفكار جديدة ولا تقوم بتنفيذها

    تخرج المجموعة بأفكار ولكنها لا تأتي على المطلوب كفكرة مبتكرة يمكن تنفيذها في المشروع

    تولّد المجموعة أفكارا مبتكرة وذات الصلة بالموضوع ولكن لا تنفّذها

    تولّد المجموعة أفكارا مبتكرة وذات الصلة بالموضوع وتقوم بتنفيذها كجزء من المشروع

    تناسب التوقيت

    المجموعة، غالبا ما تقدّم أنشطة مطلوبة ولكن غير مبررة

    المجموعة، غالبا ما تقدم أعمالها متأخرة ولكن التأخير يكون مبررا

    المجموعة، تقدم أعمالها في بعض الأحيان متأخرة ولكن التأخير يكون مبررا

    المجموعة، تقدم جميع الأنشطة المطلوبة في الوقت المحدد

    خطط العمل متماسكة (واقعية ومتقيدة بالوقت، محددة، قابلة للتحقيق والقياس)

    خطط عمل غير متماسكة والجزء الأكبر من العمل يقوم فيه واحد فقط من أعضاء الفريق

    خطط عمل مترابطة، ولكنها غير ذكية ويساهم فيها فقط اثنين من أعضاء الفريق

    خطط عمل متماسكة، وعدد المساهمين في العمل يتكوّن من 3 إلى 4 أعضاء من الفريق

    خطط العمل مترابطة وذكية مع مساهمة من كل عضو في الفريق

    أدوات مبتكرة

    الأدوات غير مستخدمة وغير مقترحة

    الأدوات مبتكرة مطروحة ولكن غير مستخدمة

    استخدام ابتكاري للأدوات المقترحة ولكن ليس بأفضل درجة من الكفاءة

    الأدوات المبتكرة تستخدم بشكل فعال ضمن للمشروع

    تفاعل مع الميسر

    الفريق لا يأخذ في الاعتبار التعليقات والاقتراحات والتوصيات الصادرة عن الميسر

    تواصل المجموعة هزيل مع الميسر

    المجموعة تتصل بشكل متكرر مع الميسر

     

    المجموعة تتواصل بفعالية مع الميسر

    نوعية المحصلات

    المحصلات غير متناسقة

    إنها تشمل أخطاء لغوية وطباعية. وإذا كانت هناك صور او ملتيميدا مرسلة فهي رديئة

    التوصيات ليست مدرجة.

    المحصلات هي نوعا ما متناسقة، وإنما تنقصها بعض النقاط الأساسية من البحث التحليلي

    بعض الأخطاء اللغوية وجدت في النص. إذا كان الملف مؤلف من صور وملتيميديا فالصوت والصور هي ما دون الوسط.

    المحصلات مترابطة ولكن يغيب عن بضع نقاطها البحث التحليلي

    اللغة تتضمن عدد قليل جدا من الأخطاء.

    . إذا كان الملف يحتوي على صور وملتيميديا فالصوت والصور هي جيدة.

    . التوصيات مذكورة بشكل مختصر

     المراجع مذكورة

    المحصلات مترابطة ، ولها انعكاس على تحليل البحث

    اللغة خالية من الأخطاء

    . إذا كان الملف يحتوي على صور وملتيميديا فالصوت والصور هي ممتازة.

    المحصلات تشمل على توصيات تعالج سلامة مقاهي إنترنت. البحث يتضمن تحديد المراجع

    تسليم المحصلات والفوائد التعلمية

    المحصلات المسلّمة ينقصها الابتكار وقد قام بها شخص واحد ولا علاقة لباقي المجموعة بها

    فوائد التعلم غير مبيّنة

    المحصلات هي إلى حدّ ما جذابة ولكنها تفتقر إلى الابتكار.

    كل الفريق تقريبا يشارك في الإخراج لكن فوائد التعلم من هذه التجربة مبهمة

    المحصلات جذابة ولكن ينقصها بعض الابتكار.

    كل الفريق يشارك في التسليم وفوائد التعلم من هذه التجربة مبيّنة

    المحصلات جذابة وابتكارية، وكل الفريق مشارك في العمل. وفوائد التعلم من هذه التجربة مبيّنة

     

النتيجة

  •  إبراز دور مقاهي الأنترنت في المجتمعات المختلفة ومقارنة استعمالها.

  •  الإضاءة على حسنات هذه المقاهي وسيئاتها ومن ثم الدفع باتجاه تطوير الإيجابيات والتخفيف من السلبيات

  •  الإضاءة على أسباب ارتياد مقاهي الانترنت من قبل الشباب.

 

 

منسق مشاريع الأنترنت في وزارة التربية والتعليم العالي

 

عبدو يمين