الدور التربوي لمواقع التواصل الاجتماعي

 

الصفحة الرئيسية   صفحة المشروع

  

اسم المشروع : بحث تربوي حول الدور التربوي لمواقع التواصل الاجتماعي

تنسيق المشروع:  وزارة التربية المديرية العامة للتربية مديرية التعليم الثانوي بالتعاون مع الجمعية التربوية لتطوير المعلوماتية - EAID

جدول تنفيذ المشروع: يستمرّ تنفيذ المشروع ابتداء من تشرين الثاني 2015 حتى أيار 2016 حسب الجدول التالي:

الاثنين 9 تشرين الثاني

 البدء بتنفيذ المشروع

الاثنين 1 آذار 2016

تسليم المشاريع لمنسقي المناطق

الاثنين 4 نيسان

آخر مهلة لتسليم المشاريع المختارة من قبل منسقي المناطق للجنة العليا للتقييم

الخميس 5 أيار

إجتماع اللجنة العليا لإصدار النتائج

السبت 8 أيار

الاحتفال النهائي

مقدمة

في العقد الأول من هذا القرن، برزت ثورة جديدة في عالم الاتصالات والتواصل الاجتماعي، فكان لها الانتشار الهائل على مستوى العالم، ودخلت عقولنا، وأنفسنا، وبيوتنا دون استئذان، لم تستثن صغيراً أو كبير، متعلماً أو جاهلا، ذكراً أو أنثى، إنها مواقع التواصل الاجتماعي، فيروس المجتمع الجميل.

وما أن ظهرت هذه المواقع بإمكاناتها الهائلة والجذابة، حتى أصبحت المؤثر الرئيس في عمليات التفاعل الاجتماعي، على المستوى الفردي، والأسري، والمجتمعي، ما فرض تساؤلات عدة حول مواقع التواصل الاجتماعي والاستفادة من دورها على الصعيد التربوي، ومدى التأثير التربوي والنفسي الذي يمكن أن تحدثه هذه المواقع

الاشكالية (السؤال الموجّه)

يجب أن يتمحور البحث حول الأدوار الإيجابية والسلبية لهذه المواقع من خلال الإجابة على الأسئلة التالية:

1.    ما هو مفهوم مواقع التواصل الاجتماعي وميزاته؟

2.    ما أهم الخصائص التي ساهمت بانتشار هذه المواقع؟

3.    كيف يمكن تكييف المواقع لخدمة التربية؟

4.    ما هي الأدوار التربوية لمواقع التواصل الاجتماعي؟

5.    ماذا يمكن أن يكون دور مواقع التواصل الاجتماعي في دعم عمل الإدارة؟

6.    كيف يمكن استخدام هذه المواقع في سبيل خلق تواصل مفيد بين المتعلّم والمعلّم؟

7.    كيف يمكن استخدام هذه المواقع في سبيل خلق تواصل مفيد بين المتعلّمين أنفسهم؟

8.    ما هي مهارات القرن الحادي والعشرين التي يمكن لمستخدم المواقع الاجتماعية الوصول إليها؟

الهدف العام للمشروع : تشجيع الطلاب الاستخدام السليم لوسائل التواصل الاجتماعي.

الأهداف المحددة : تحفيز الطلاب على اكتساب مهارات التواصل وتمدّد التعلم إلى خارج الصف وباقي مهارات القرن الحادي والعشرين (20 طالبا في كل من الصفوف الثانوية الأولى والثانية) بنهاية شهر نيسان.

لتحديد اهداف المشروع

يعتبر تحديد الأهداف من أهم مكونات تصميم المشروع وهذه الأهداف يجب أن تكون محددة، قابلة للتحقيق، وتجيب على التساؤلات التالية:  ماذا، أين، من، كم .

هدف المشروع يجب أن يكون محددا، قابلا للقياس، محددا بالمكان والزمان، وأن يكون واقعيا

أهداف المشروع

تتلخص أهداف المشروع بما يلي:

المشروع والمنهج

يدخل المشروع ضمن كافة مجالات التعلّم .

المشاركون في المشروع

طلاب الصفوف الثانوية (الأول والثاني) من أعمار ما بين 14 الى 18 سنة.

الأهداف الإجرائية وتحديد الأنشطة

كي تكون الأنشطة هادفة وموجهة نحو تحقيق أهداف المشروع فان تصميم الأنشطة يجب أن يبنى مباشرة على ما تم تحديده في مرحلة وضع الأهداف، فيتم تحديد الأنشطة اللازمة لتحقيق كل هدف على حدة ثم الهدف المحدد الذي يليه، حتى الانتهاء من جميع الأهداف الخاصة بالمشروع.

جميع الأنشطة التي يتم اختيارها يجب ان تكون

-        هادفة إلى تحقيق الأهداف، ولا تتضمن أية أنشطة غير لذلك.

-       تعبّر عن الكيفية التي سيتم بها معالجة الموضوع

يجب تجميع الأنشطة المتشابهة في مكونات أي الأقسام الرئيسية للأنشطة التي يتضمنها المشروع مثل (التدريب  - التوعية - تبادل الخبرات ، . . . الخ ) . وقد يتضمن كل مجال منها أكثر من نشاط (مجال التوعية: التوعية القانونية، التوعية الصحية، التوعية الاجتماعية، . . .الخ ). والهدف من تجميع الأنشطة في هذه الصورة هو تسهيل جدولة هذه الأنشطة عند وضع خطط العمل.

-       تحديد الأدوات التي سيتم من خلالها تحقيق الأهداف، واختيار أساليب التنفيذ. مثل: الوقت والجهد والتمويل.

-       وضع تصور مبدئي لخطة التدريب داخل المشروع يمكن اخذ في يلي في الاعتبار:

1.    من هم المتدربون؟

2.    كيف سيتم تقدير احتياجاتهم التدريبية؟

3.    توقيت ومدة التدريب؟

4.    على ماذا سيتدربون؟

5.    من سيقوم بالتدريب؟

6.    ماهي المصادر و المواد المطلوبة لتنفيذ التدريب؟

لاستكمال تصميم أنشطة المشروع يجب التأكد من أن انه تم استيفاء العناصر التالية

1.    هل تم تحديد مجالات الأنشطة؟

2.    هل تم تحديد الأنشطة داخل كل مجال؟

3.    هل تم توضيح أساليب تنفيذ الأنشطة؟

4.    هل تم تحديد من سيقوم بالتنفيذ؟

5.    هل تم تحديد من سيقوم  بالإشراف على التنفيذ؟

مراجعة تصميم المشروع

الإعداد

-       هل تم أخذ موافقة الإدارة

-       هل شكّل فريق العمل

-       هل الأدوار والمسؤوليات واضحة

-       هل تم وضع خطة عمل

فريق العمل

-       تقدير الاحتياجات

-       تحديد المشكلات وتحليلها

-       جمع وتحليل البيانات

-       الأهداف العامة والمحددة

الأنشطة وخطة العمل

-       الموازنة

متابعة المشروع

تعتبر المتابعة من آليات الإدارة  الصحيحة، وهي تعمل على مراقبة خطوات ومراحل تنفيذ المشروع، وهي عبارة عن نظام دوري للمراقبة بغرض التأكد من أن العمل يسير وفقاً للخطة الموضوعة، بالإضافة إلى مراقبة مدى التطور الذي وصل إليه العمل بالمشروع ومعالجة أي قصور في عملية التنفيذ. وعلى ذلك فأن المتابعة عملية منظمه ومستمرة لتقدير مدى التقدم في العمل على مدى فترة زمنية محددة، وحيث أنها عملية رصد مستمر لحركة المشروع  فهي تحتاج لمؤشرات ترشد على سير المشروع يتم صياغتها في مرحلة تصميم المشروع.

وبإيجاز، فإن عملية المتابعة تهدف إلى التأكد من أن المشروع يسير في الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف والأغراض المحددة مسبقاً ، وبخاصة تلك التي تتعلق بــ :

1.    الفترة الزمنية المحددة لكل نشاط.

2.    التكلفة .

3.    الجودة .

لماذا نحتاج إلى متابعة أنشطة المشروع؟

لأن المتابعة تُمد المديرين والمشرفين بالمعلومات المطلوبة لـ 

-       تحليل الموقف الحالي

-       لتحديد المشاكل و إيجاد الحلول

-       لاكتشاف الميول و النماذج

-       لتنفيذ أنشطة المشروع كما هو مخطط

-       لقياس التقدم نحو إنجاز الأهداف

-       لتطوير الأهداف المستقبلية

-       لاتخاذ القرارات المتعلقة بالمصادر المادية و المادية و البشرية

متى نقوم بعملية المتابعة ؟

المتابعة هي رصد مستمر لحركة المشروع واتجاهه لذلك ممن خلال المؤشرات التي  تدل على خط سير المشروع والتي يجب أن تصاغ منذ بداية المشروع فإن المتابعة يجب أن ترافق كل مراحل المشروع  وتشمل المتابعة المالية المتابعة الفنية للتأكد حسن توظيف الموارد المخصصة للمشروع .

من يقوم بعملية المتابعة ؟

1.    مدير الثانوية: يشرف على جميع أعمال الفريق ويوافق على جميع تحركاته

2.    منسق المشروع في الثانوية: مسؤول عن متابعة جميع جوانب المشروع، ومتابعة العاملين معه و المهام الموكلة إليهم ويقوم بالتنسيق مع مدير الثانوية قبل تنفيذ أي من الأنشطة الخاصة بالمشروع.

3.    المسؤول الطلابي للفريق: ينظّم جميع الأنشطة ومواعيدها بالتنسيق مع أعضاء الفريق ويرفع تقريرا عن أي نشاط يقوم به الطلاب قبل وبعد القيام به

عنصر الوقت:

حيث يقوم العاملون في المشروع بالعمل ضمن الجدول الزمني المذكور على موقع سكول نت الذي يحدده مدير المشروع بالتنسيق مع مدير التعليم الثانوي والذي يشمل تواريخ بدء وانتهاء الأنشطة والمراحل الأساسية للمشروع.

عنصر الجودة :

تستلزم عملية تحديد مقاييس الجودة أولا تحديد صورة وشكل المنتج المطلوب مع التركيز على الجودة.

أدوات المتابعة التي يجب أن ترفع مع المشروع إلى إدارة سكول نت

خطوات وضع خطة المتابعة

1.    وضع قائمة بالأنشطة المراد متابعتها ضمن خطة المتابعة.

2.    تحديد مدة العمل بالمشروع والأنشطة والطلاب القائمين على العمل.

3.    تحديد أساليب المتابعة والمؤشرات المستخدمة في ذلك.

4.    توضيح التطورات التي طرأت على الخطوات التي تم تنفيذها.

5.    توضيح العواقب والصعوبات التي تواجه المشروع إذا وجدت.

6.    اقتراح حل مناسب للتغلب على تلك الصعوبات.

7.    تحديد الموارد المطلوبة لتنفيذ خطة المتابعة وتحديد المتاح منها.

8.    تحديد من سيتم استشارته أو تدريبه لتنفيذ خطة المتابعة.

الأهداف الإجرائية (ما سوف يقدّمه المشاركون لمنسقي المناطق في سكول نت)

على الطلاب القيام بالأعمال التالية:

1.    إبراز كيفية القيام بالعمل كفريق متكامل.

2.    إبراز كيفية تحضير كافة الأوراق اللازمة لعملية البحث هذه.

3.    خلق مجموعة عمل ضمن أحد مواقع التواصل الاجتماعي تضم المشاركين في المشروع الذين لديهم خدمة الأنترنت أو الهواتف الذكية وإبراز كيفية الاستفادة من هذه المواقع في فهمهم لدروسهم.

4.    إظهار أحدى المسائل التي تم حلّها من خلال التواصل عبر استخدام أحد مواقع التواصل الاجتماعي وإبراز كافة الصفحات التي جرى من خلالها هذا التواصل.

5.    إقامة عرض على برنامج PowerPoint أو غيره من برامج العرض يبرز يشكل مختصر وواضح جميع مراحل التنفيذ وآراء المجموعة وردودها الراجحة مبرزين دور جميع الذين عملوا على اتمام هذا البحث من تلامذة وأساتذة وإداريين

6.    استخدام إحدى اللغات الثلاث في عرض المشروع: عربي، فرنسي أو إنكليزي

7.    شرح كافة مراحل البحث بلغة صحيحة دون اخطاء في الإملاء وتركيب الجمل ومتانتها.

وضع التوصيات

-        وضع كافة الآراء السلبية والإيجابية حول الموضوع ومناقشتها للوصول إلى نتيجة مشتركة حول الموضوع.

-        رفع التوصيات إلى إدارة المدرسة وعرضها على باقي الطلاب الذين يستخدمون المواقع الاجتماعية بطرق خاطئة لكي ينخرطوا في هكذا اعمال .

-        إقامة شبكة تواصل اجتماعي بهدف تزويد الطلاب بعضهم البعض بالمعلومات الضرورية بحيث يستطيع كل واحد ان يضع خبرته بتصرف الجميع.

أدوات البحث

-   الشبكة العنكبوتية

-   إقامة استبيانات لجمع المعلومات وتحليلها

-   استمارات بحث سهلة الاستخدام في معالجة نتائج الاستبيان

-   مقابلات مع مسؤولين وأساتذة واخصائيين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الانعكاسات والدروس المستفادة

-        إبراز دور مواقع التواصل الاجتماعي في عملية التطوير الاجتماعي والتعاون بين أفراد المجتمع وقبول الآخر.

-    وضع مبادرة اجتماعية طلابية يمكن استخدامها في مشاريع ميدانية أخرى والبناء على نتائجها في مشاريع مستقبلية.

المؤشرات

إذا كان التقييم أداة من أدوات إدارة  المشروع، فإن المؤشرات تستخدم كأداة من أدوات التقييم لقياس مدى التقدم نحو تحقيق الأهداف، وقياس المؤشرات، وتفيد المؤشرات في زيادة توضيح الأهداف مما يساعد على أداء العمل في مرحلة لاحقة، ويمكن أن يتم وضع أكثر من مؤشر للهدف الواحد ، ويتوقف ذلك على مدى الثقة في قدرة هذا المؤشر في القياس.

يؤدي المؤشر إلى:

1.  توضيح صحّة المسار، والمسافة التي قطعت، والمسافة الباقية للوصول إلى الهدف. وهو يساعد على التعرف على مدى التقدم وقياس التغيير الذي حدث من حيث:

o   الكمية: تجيب على : كم ؟

o   الكيفية: تجيب على : كيف؟

o   الزمنية: تجييب على : متى؟

2.  قياس مدى التقدم نحو تحقيق الأهداف من أجل توجيه الأنشطة، وتحفيز المشاركين نحو تحقيق الأهداف نتيجة لزيادة وضوحها، المساعدة في تحديد الأهم.

التقييم

تقييم مستويات الأداء

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

انتاج العمل

عمل محدود

عمل نوعي

عمل ذات نوعية جيدة

عمل ذات جودة عالية.

استخدام الوقت

عدم احترام الوقت.

تعارض مع حدود وقواعد الوقت

احترام كامل للوقت.

التزام مثالي ودقيق للوقت.

معرفة الموضوع

معرفة وفهم سطحيين للمفاهيم.

معرفة وفهم للمفاهيم دون مستوى التطبيق

معرفة وفهم كبيرين للمفاهيم وتطبيقها

معرفة وفهم دقيقين للمفاهيم مع تطبيق وتحليل

التواصل

تنظيم محدود للأفكار والمعلومات

تنظيم مع بعض الفعالية للأفكار والمعلومات

تنظيم الأفكار والمعلومات مع فعالية واسعة

تنظيم الأفكار والمعلومات مع فعالية بدرجة عالية

الإبداع

الاستجابة غير متوقّعة

الاستجابة إلى حدّ ما متوقّعة للموضوع

فكرة فيها شيء من الإبداع

فكرة جديدة ومبتكرة

تقييم العروض الشفوية - المهارات الجسدية

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

استخدام التواصل البصري

لا تواصل بصري مع الجمهور.

حد أدنى من التواصل البصري مع الجمهور

تواصل بصري باستمرار مع بعض الجمهور

شدّ انتباه الجمهور ودفعه على المشاركة من خلال التواصل البصري المباشر

استخدام لغة الجسد

لا استخدام للحركة

استخدام لحركة الجسد في بعض الأحيان

استخدام حركة الجسد بما يعزّز التعبير

استخدام لغة الجسد بما يساعد الجمهور على التخيّل والتفاعل

تقييم العروض الشفوي - المهارات الشفهية

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

إثارة الحماس

لا ظهور لأي اهتمام للموضوع

ظهور اهتمام للموضوع ولكن مع بعض السلبية

ظهور الحماس للموضوع في بعض الأحيان

الحماس للموضوع واضح وقوي طوال فترة العرض

طريقة الإلقاء

اللفظ غير صحيح وكثير الأخطاء

اللفظ صحيح ولكن الأخطاء كثيرة

اللفظ صحيح وأخطاء قليلة ومستوى صوت متناسق

لفظ صحيح وعدم وجود أخطاء ومستوى صوت ممتاز

عرض المحتوى

 

مستوى 1

مستوى 2

مستوى 3

مستوى 4

معرفة الموضوع

المعلومات المعروضة غير مفهومة

عدم ارتياح مع صحة المعلومات

هناك إجابة على جميع الأسئلة المتوقعة

إجابة عن جميع فئات الأسئلة، مع التفسيرات والتوضيحات

التنظيم

عدم تسلسل في المعلومات

تسلسل ضعيف للمعلومات

تسلسل منطقي في تقديم المعلومات

تسلسل منطقي ومثير للاهتمام في تقديم المعلومات

سوف تعمل إدارة المشروع بالتعاون مع الجمعية التربوية لتطوير المعلوماتية وباقي المنظمين على تأمين جوائز تحفيزية للطلاب المشاركين.

منسّق المشروع

 

عبدو يمين