عودة

RUN & FUN

في نطاق بلدية الجديدة - البوشرية - السد يوم الأحد في 5 أيار 2019

ميني ماراتون"رياضي لدعم المدارس الرسمية في المتن الشمالي بمبادرة من "جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية"

في خطوةٍ هي الأولى من نوعها، وتحت عنوان“Run For Fun” ، نظّمت جمعيّة أصدقاء المدرسة الرسميّة في المتن، بالتعاون مع جمعية Make Your Mark  ، ميني ماراتون مدارس المتن الرسمية، في نسخته الأولى، يوم الأحد 5/5/2019 ، حيث انطلق المشاركون من ساحة جديدة المتن، عند الثامنة والنصف صباحاً، حتى العاشرة والنصف، وقد ضمّ الحدث عدداً كبيراً من التلامذة الذين يمثلون 28 مدرسة رسميّة من ثانويات ومدارس المتن، من بينهم 16 ثانوية ومهنيّتين. بدأ الحدث بمشاركة وحضور النائب الياس حنكش وقد حضر أيضا النائب ادي معلوف ورئيس بلدية الجديدة- البوشرية- السدّ الأستاذ انطوان جبارة، إضافةً الى أعضاء الجمعية وعدد كبير من مدراء المدارس الرسميّة، ولجان الأهل والأساتذه، وبعض الأعضاء من جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في جبيل التي يتم تأسيسها بمبادرة من جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في المتن.

هذا الماراتون هو ثمرة عمل دؤوب ومستمر لجمعيّة أصدقاء المدرسة الرسميّة، هذه الجمعيّة التي حَملت منذ تأسيسها قبل اربع سنوات ونصف، همّ المدرسة الرسميّة في منطقة المتن الشمالي، بهدف خلق ثقة بالتعليم الرسميّ وبالمدارس الرسميّة، خاصة بعدما حقّقت هذه المدارس نتائج جيّدة في الإمتحانات الرسميّة مقارنة مع كافة المناطق اللبنانيّة.

وكان قد تقرر إقامة هذا النشاط في الثامن من كانون الأول 2018، خلال المؤتمر التربويّ الأوّل الذي عقدته الجمعيّة في مسرح بلديّة الجديدة بمشاركة سبعة نواب من نواب المتن إضافة إلى النائب إدكار طرابلسي، حيث تقرّر أن يأخذ كل نائب من المشاركين، على عاتقه تنفيذ مشروع لدعم المدارس الرسميّة في المتن الشماليّ، وكان خيار النائب الياس حنكش تشجيع الرياضة والأنشطة الشبابيّة وكان القرار المشترك بتنظيم هذا الماراتون بهدف تعزيز الرياضة والأنشطة الرياضيّة والشبابيّة في المدارس الرسمية اسوةً بالمدارس الأخرى، ودعم دور الشباب وتحفيزهم على ممارسة الرياضة التي تخلق جوّا من المودّة والإلفة فيما بينهم، من جهة، ووبهدف جمع التبرعات والمساعدات لتنفيذ مشاريع بنية تحتيّة رياضية في مدارس المتن من خلال تحسين بعض المعدّات، والمستلزمات الرياضيّة، وتأهيل الملاعب والنوادي الرياضيّة في اكبر عدد من المدارس الرسميّة في المتن الشمالي، من جهة أخرى.

قبل انطلاق الماراتون، توجّهت رئيسة الجمعية السيدة راغدة كاوركيان يشوعي بكلمة ترحيب لكل المشاركين، فشكرت النائب الياس حنكش على تحقيقه المشروع الأول من مقرّرات المؤتمر التربويّ والذي قد تبناه خلال مشاركته في المؤتمر، وهو دعم الأنشطة الرياضية بهدف تأهيل الملاعب وتأمين أدوات رياضيّة للمدارس التي تفتقد لها، كما أكدت أن هدف اللقاء هو نشر الفرح في صفوف التلاميذ، والركض سوياً، كي يعكسوا صورة جميلة عن المدرسة الرسمية تجاه المجتمع والدولة، وبهدف تعزيز ثقة الدولة والمواطن بالمدرسة الرسمية، "هذه الثقة التي منحنا اياها التلاميذ بإجتهادهم ونشاطهم المميّز".

كما أكّدت يشوعي على أهمية الرياضة، مشيرة إلى أن هناك العديد من المدارس الرسمية في المتن ليس فيها ملاعب مؤهلة كما يجب لممارسة الرياضة، مضيفةً، "نتمنى أن نكون دائما الدعم الداعم للمدارس الرسميّة من خلال المطالبة ببناء مدارس جديدة في المتن الشمالي، لأننا لم نعد نريد مدارس غير مطابقة للمواصفات التربوية.

وأشارت يشوعي الى أن الجمعية تسعى لبناء مدارس جديدة، من خلال رفع الصوت، مؤكدةً أن الجمعية تعلّق الآمال على نواب المتن الشمالي الأكفاء لتحريك هذا القطاع، ولتكون المدارس الرسمية طليعة التعليم، وخيارا أولا لكل المواطنين اللبنانيين.

بعد ذلك، تكلّم النائب الياس حنكش، فحيّا بدوره جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية، على جهودها، مشيرا إلى أنه ً تاريخياً لم تقم أية جهة رسمية أو غير رسمية بما تقوم به الجمعية في هذه المرحلة.

كما أكّد حنكش أيضا، ان كل الدّعم والجّهد سيبنيان أجيالاً مميّزة في المستقبل، متمنياً أن يتطوّر هذا النشاط على مر السنين، وأن يصبح تقليداً سنوياً.

ثم تمّت دعوة النائب ادي معلوف، الذي كان يحضر المهرجان، إلى شرح المشروع الذي كان قد تبناه في المؤتمر فأكد بدوره أنه يجب دعم المدرسة الرسمية في المتن الشمالي، من خلال المشاريع التي تم الإتفاق عليها في المؤتمر، معلناً أنه أخذ على عاتقه تنفيذ مشروع بيئي، من خلال تشجيع انشاء الأندية البيئية المدرسية، مما يساعد في التوعية على اهمية البيئة والتنمية المستدامة، وحق المتعلّم في بيئة سليمة في المدرسة، على أن يتم ادخال ذلك ضمن المناهج التربوية بهدف الوصول الى المدرسة الرسمية الخضراء.

وأعلن معلوف أنه سيعمل على تنفيذ مشروعه قريباً بالاشتراك مع الجمعيّة.

كما توجّه رئيس بلدية الجديدة- البوشرية- السدّ الأستاذ انطوان جبارة، بكلمةٍ، رحّب فيها بجميع الحاضرين، مؤكداً ان ساحة الجديدة ستبقى مفتوحة لإستقبال كل النشاطات الهادفة لدعم المدرسة الرسمية والمساهمة في ازدهارها وإزدهار التعليم الرسمي، قائلاً: "نحن في خدمة المدرسة الرسمية بكل ما اوتينا من قوّة".

في نهاية الماراتون وعلى وقع الأنغام الموسيقية، تم توزيع الجوائز والهدايا على التلاميذ الفائزين من قبل النائب الياس حنكش، ورئيسة الجمعية السيدة يشوعي، بمشاركة أعضاء الجمعية. وقد قامت الإعلامية بترا ابو حيدر بالتعريف عن النشاط.